ورشة عمل “لقاء الطلاب العلمانيين” تاريخ 25 و26/4/2015

0

“لقاء الطلاب العلمانيين”، يخطو خطوته الثانية

نظم “لقاء الطلاب العلمانيين” يومي السبت والأحد 25 و26/4/2015 ورشةَ عملٍ في برمانا، جمعت 66 طالباً وطالبة من مختلف المحافظات اللبنانية، وتحديداً من الجامعة اللبنانية بفروعها ومن جامعات الـ AUB  والـ LIU والـ USJ والـ LAU والـ AUST  والـ NDU والـ USEK وجامعة بيروت العربية وجامعة هيغازيان والجامعة الإسلامية والجامعة الأنطونية وغيرها، وذلك لوضع خطة عمل أولية مُشتركة للطلاب العلمانيين وآلية أولية لتواصلهم ولنشاطهم في جامعاتهم. وقد نُظمت هذه الورشة بالتعاون مع تيار المجتمع المدني ومؤسسة فريدريش ايبرت.

موضوع الورشة: ورقة مبادئ “لقاء الطلاب العلمانيين”

تناولت ورشة العمل ما نصت عليه ورقة المبادئ المشتركة التي صدرت عند تأسيس “لقاء الطلاب العلمانيين” في 24/3/2015، حيث جاء في هذه الورقة أنّ النظام الطائفي هو نظامٌ يُعطل المُواطنية الحقيقية وحقوق الإنسان في لبنان، وعلاجه يكمن في العَلمانية بما هي نظرة تدعو إلى بناء هوية الأفراد المدنيّة والإنسانيّة في المجتمع، وهذه الهوية المدنيّة لا تُقصي الهوية الدينيّة بل تحميها من خلال حياد الدولة الذي يعني بشكل واضح عدم تحيُّز السلطة الحاكمة أو ارتهانها لمصلحة أو ضد مصلحة أي مُعتقد خاص تعتنقه مجموعة من الأفراد فيها، لأنّ علاقتها بالأفراد في المجتمع هي علاقة دولة بِمُواطنيها المُتساوين بنظرها وأمام قوانينها. كما أنّ هذه الهوية المدنية هي المدخل لبناء وطن العدالة الإجتماعية. وقد أكدت ورقة المبادئ أن لا صلة لـ “لقاء الطلاب العلمانيين” بالاصطفاف السياسي القائم في لبنان، ولا بأي فريق سياسي طائفي لبناني، بل ينتهج لقاؤهم أسلوب العمل المدني والمطلبي الطلابي من خلال سياسة القضايا.

اليوم الأول

تضمن اليوم الأول من الورشة عرضاً للمحاور الأساسية لبناء الدولة العلمانية من خلال جلسات، الأولى تناولت مفهوم العلمانية والثانية تناولت موضوع الزواج المدني وقانون الأحوال الشخصية المدني قدمهما باسل عبدالله، ومن خلال جلسة ثالثة تناولت موضوع التمثيل السياسي قدمها عربي العنداري وجلسة رابعة حول قانون الإنتخابات وخامسة حول التربية على المواطنية قدمهما أديب محفوظ. وقد توزع المُشاركون على مجموعات عمل حددوا أولويات عملهم في هذه المواضيع. وقد اختتم اليوم الأول بلقاء مع الإعلامي رياض قبيسي الذي تناول موضوع الإعلام في التحركات المدنية، وقد جرى نقاش واسع بينه وبين الطلاب حول الوسائل الممكنة لعرض مشاريعهم في وسائل الإعلام وفي وسائل التواصل الإجتماعي.

اليوم الثاني والمقررات

وقد تضمن اليوم الثاني من الورشة عرضاً لمفاعيل إزالة الاشارة الى الطائفة من سجلات النفوس قدمه عمر حسامي، وعرضاً لتجارب طلاب من الجامعة اللبنانية وجامعات الـ AUB والـ LAU أداره جاد ياسين وقدمه الطلاب جاد محيي الدين وبوليانا جحا وياسمينا طباجة وصفا حمزة ويارا نحلة. وقد اتفق بعدها الطلاب على تحديد أُولى نشاطاتهم في اجتماعهم الدوري القادم الذي سوف يعقد في الأيام المقبلة، ووضعوا خطة عمل أولية وفقاً للمحاور التي تبنوها في ورقة المبادئ المشتركة الصادرة عن اللقاء.

Share.

About Author

باسل عبدالله - تواصل مدني

Comments are closed.