ورشة طلاب الجامعات عن العلمانية 26 و 27 نيسان 2014

0

نظم تيار المجتمع المدني، بالتعاون مع مؤسسة فريدريش ايبرت في برمانا، ورشة عمل لمدة يومين (السبت والأحد 26 و 27 نيسان 2014) تحت عنوان “العلمانية الشاملة” بمشاركة ما يزيد عن 60 طالباً وطالبة جامعيين من 9 جامعات لبنانية.

في بداية الورشة، تكلم منسق تيار المجتمع المدني باسل عبدالله عن أهداف الورشة، مُشيراً أنه في ظل المنظومة الطائفية التي يعيشها لبنان وما ينتج عنها في الآونة الأخيرة من تعطيل للمؤسسات التي بني عليها النظام الديمقراطي، هنالك ضرورة لجمع الشباب اللبناني حول مواضيع تعيدهم إلى انتمائهم المواطني في دولتهم بعيداً عن أي تمييز طائفي، مُعتبراً العلمانيّة أحد أهم هذه المواضيع التي تأسس لبناء الدولة المدنية وإصلاح نظامنا الطائفي، وقد قدّم عبدالله عرضاً لأهم المبادئ التي تقوم عليها العلمانية وقدم تعريفاً لها وتكلم عن تاريخها والخطوات التي تأسس لبناء  دولة مدنيّة علمانيّة في لبنان، وقد أدار الجلسة الطالب عبدالله حويله.

ثمّ تحدث مدير مؤسسة فريدريش ايبرت في لبنان السيد أخيم فوخت فأكد على أن المؤسسة تحاول دعم كل مبادرة مدنية تهدف لبناء مجتمع مدني، مُعتبراً موضوع الورشة من أهم المواضيع التي تصب في هذا الإطار.

بعدها توزع المشاركون على طاولات نقاش تناولت المواضيع التي تشكل المداخل لإصلاح النظام الطائفي وبناء الدولة العلمانية في لبنان وهي قانون الإنتخابات (قدم العرض الأستاذ أديب محفوظ) وموضوع التربية المدنية في المدارس (قدمت العرض الدكتورة غادة أبو مراد) وموضوع حقوق المرأة (قدمت العرض الآنسة ميادة عبدالله) وموضوع عدم التصريح بالمذهب في سجلات النفوس (قدّم العرض السيد عمر الحسامي) وقانون الاحوال الشخصية والزواج المدني (قدم العرض الأستاذ باسل عبدالله)، وقد أدارت جلسة عرض نتائج هذه النقاشات الأستاذة إنعام فقيه.

في اليوم التالي أدار الطالب جاد ياسين جلسةً قدم فيها السيد الياس أبو مراد عرضاً حول تقنيات التواصل وتحريك المجموعات، تلاها تقديم طلاب من الجامعات اللبنانية تجاربهم في إنشاء نوادي علمانية في الجامعات، فتكلم الطالب علي نور الدين من جامعة AUB والطالب وليد سليقة من جامعة LAU والطالبة ناتاليا حاوي من الجامعة اللبنانية والطالبة جوليا شاهين من جامعة USJ، وجرى نقاش عام مع المشاركين حول أساليب عملهم والتحديات التي واجهتهم ومشاركة بعضهم في المجالس الطلابية والهموم الطلابية التي حملوها في إطار عملهم الميداني.

وفي نهاية الورشة توزع المشاركون على مجموعات عمل قدموا فيها الاقتراحات لخطة عمل اولية والية تنسيق بين الجامعات تمهد لنشاطات في جامعاتهم تُعرّف عن المواضيع المطروحة لبناء الدولة العلمانية، واتفق الجميع على متابعة التواصل واستمرار التشبيك في ما بينهم من خلال اجتماعات دورية شهرية تعقد في مركز تيار المجتمع المدني بهذا الغرض، وعبر مجموعة تواصل على الفايسبوك تحت عنوان “لقاء الطلاب العلمانيين Secular Students Meeting”، على أن يلتحق طلاب لا طائفيين وعلمانيين جدد من جامعات أخرى بهذا اللقاء.

Share.

About Author

باسل عبدالله - تواصل مدني

Comments are closed.