مسيرة “الشط لكل الناس” للدفاع عن شاطئ الرملة البيضا السبت 26/11/2016

0

نظم تيار المجتمع المدني بالتعاون مع عدة جمعيات ومجموعات مدنية وبيئية يوم السبت 26/11/2016 مسيرة على شاطي الرملة البيضا تحت عنوان “الشط لكل الناس” شارك فيها حوالي ألف متظاهر، رفضت استباحة الشاطئ العام، وقد انتلقت المسيرة من مدخل المسبح الشعبي في الرملة البيضا وسارت باتجاه المشروع الخاص على الشاطئ

وقد سبقت المسيرة قبل ايام مؤتمر صحفي في الرملة البيضا لهذه المجموعات جاء فيه

بيان المؤتمر الصحفي لـ ” #الشط_لكل_الناس “اليوم الداعي لمسيرة الرملة البيضا السبت 4 بعد الظهر:

من جديد تتعرّض الأملاك العامة البحرية للتعدّيات الممنهجة، هذه المرة عبر المشروع الاستثماري “إيدن روك” الذي يقام بسرعة قياسيّة على شاطئ “رملة البيضا” في ظلّ غياب فاضح للمستندات والأصول القانونية لملف رخصة البناء.

وعلى الرغم من مناشدتنا السلطات التقريرية في بيروت المتمثلة بالمجلس البلدي، والسلطات التنفيذية المتمثلة بالمحافظ، الا أنّ محافظ بيروت مضى بموافقته على الترخيص المعجّل لمشروع على أرض مطعون بصوابية البناء فيها، وبلدية بيروت لاتزال تحجب عن الرأي العام مستندات مهمّة مثل رخصة البناء.

لذا وبعد أن استنفزنا جميع هذه الوسائل ولم نلق تجاوباً، قرّرنا التحرّك المباشر دفاعاً عن حقّنا في أن يبقى شاطئ “رملة البيضا” ملكاً عاماً ومساحة مفتوحة لجميع الناس، سيّما وأنّ العقارات في تلك المنطقة هي امتداد طبيعي للشاطىء الرملي ويصل أليها الموج في الشتاء وبالتالي هي أملاك عامة بحرية لا تباع ولا تكتسب ملكيتها بمرور الزمن.

بناءً على ما تقدّم، وبعد استدعاء ناشطين الى التحقيق جل ما يطالبون به هو إزالة التعديات عن أملاك عامة حيث من حقهم وحق جميع المواطنين الولوج اليه, اننا كجمعيات ومجموعات تلاقت من أجل توحيد الجهود في مواجهة هذا التعدّي على شاطئنا ندعو الجميع لمشاركتنا في المسيرة التي ستقام نهار السبت الواقع فيه ٢٦/١١/٢٠١٦، الساعة الرابعة مساء، لننطلق من أمام مدخل “المسبح الشعبي” باتجاه تلة الرملة البيضاء حيث تجري أعمال الحفر لمشروع “الايدن روك”، رافعين صوتاً واحداً من أجل مطالبة محافظ وبلدية بيروت من جديد بالقيام بسؤولياتهم عبر سحب الترخيص وتجميد الأعمال على الموقع، والحفاظ على التنظيم الأساسي لشاطئ المدينة وحظر البناء على الواجهة البحرية التي تشكل الرئة والمتنفس الأخير لسكان العاصمة، ومن أجل مطالبة وزارة الأشغال العامة والنقل بإعادة ترسيم الأملاك العامة البحرية ورفض أي استثناءات أو تسويات تسمح بالإعتداء عليها. وكذلك مطالبة وزارة الداخلية والمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بإتخاذ الإجراءات الفورية لوقف الأعمال على الموقع بناءاً على كتاب من المدير العام للنقل البحري والبري في وزارة الأشغال العامة والنقل.

فلنجعل السبت المقبل يوماً شعبياً ووطنياً من أجل حماية الأملاك العامة بشعار موحّد: “الشط لكل الناس”.

15178273_560516994152689_518622633991080024_n 15194359_560553844149004_8834585468338189218_o
Share.

About Author

باسل عبدالله - تواصل مدني

Comments are closed.