مجلة تواصل مدني- عناوين رفعها غريغوار حداد- العدد 16

0

10

مجلة تواصل مدني – العدد 16- عن شهر 4/2016- عناوين رفعها غريغوار حداد- ص. 7- إعداد باسل عبدالله

نستعرض فيما يلي، وباختصار، أربعة عناوين أساسيّة حملها غريغوار حدّاد وتبنّاها تيار المجتمع المدني في وثائقه الفكرية: 

  • العَلمانية الشاملة: بتعريفها كنظرة شاملة للعالم (المجتمع والإنسان والفكر) تؤكد استقلالية العالم بكل مقوماته وأبعاده وقيمه وسلوكيته تجاه جميع المذاهب الدينية أو اللادينية والفلسفات على أنواعها. وهذه العلمانية هي ذات مضمون حيادي بمعناه الإيجابي تجـاه الأديان والمعتقدات كافة. لذلك، فإن من أهم مميزاتها استقلالية الدين عن الطائفيَّة واستقلالية الطائفة عن الدولة، وإعادة الاعتبار للمواطن كقيمة إنسانية.
  • القيمة المطلقة للإنسان: الإنسان كائن مؤلف من جسم ونفس وروح، أبعاد ثلاثة متداخلة، متلازمة ومتكاملة، ذات وجهين متفاعلين: شخصي واجتماعي. والقيم هي المبادئ الأساسية التي ينشأ عليها الإنسان ويحتكم إليها في فكره وعمله وباقي نواحي حياته الشخصية والاجتماعية. والقيم الإنسانية هي المبادئ الأساسية التي لا مرجع لها خارج الإنسان ذاته، أما القيم الدينية فهي المبادئ الأساسية النابعة من أحد الأديان، فتكون مُوحاً بها أو مُنزلة أو مُعاشة، ومعلنة من قبل المؤسس الديني. القيم الدينية هي إنسانية بالوقت ذاته بلا شك، إنما في علاقة مع الله، أو المطلق الذي يؤمن به الإنسان. بينما القيم الإنسانية البحت يمكن أن لا تكون دينية، فنجدها عند الذين لا يؤمنون بالله، بل بالإنسان فقط. قيم تيار المجتمع المدني هي إنسانية، “منفتحة”، أي يمكن أن توجد بالوقت ذاته عند أعضاء مؤمنين بالإنسان فقط، أو بالإنسان والله أيضاً، بدون أي حرج أو صراع بينهم. ومن القيم الإنسانية العامة، أي الصالحة لأي إنسان في أي بلد، أنّ الإنسان بأبعاده الثلاثة – الجسم والنفس والروح- وطاقاتها المتلازمة، هو قيمة مطلقة بالنسبة إلى جميع المؤسسات السياسية والاقتصادية والثقافية والدينية وجميع القوانين والشرائع والأنظمة والأعراف. ومن القيم الأساسية الشخصية الفردية لدى كل إنسان أياً كان عرقه وجنسيته، وجنسه، ودينه، وصفاته الشخصية وظروفه الإجتماعية، الحياة أو الوجود الحي والمحبة تجاه الإنسان الآخر (احترامه، وتقديره، والقبول بفوارقه والإسهام في إنمائه وإسعاده) والتضامن والأخوة والتعاضد والمساواة والعدالة. 
  • اللاعنف طاقة تغييرية: النضال اللاعنفي هو الطاقة الإنسانية التغييرية للواقع العنفي، التي تتوجه لتغيير أي واقع ظالم، من خلال مشروع عمل مُتكامل عند الإنسان، الفرد والجماعة والمجتمع. ويرتكز مبدأ اللاعنف على الاحترام الكامل للإنسان (أكان فرداً أو جماعةً أو مجتمعاً)، على اعتباره القيمة الأساسية من بين كائنات العالم. ويسعى تيار المجتمع المدني، من خلال اللاعنف، إلى بناء مشروع يرتكز على تحويل الأفراد والجماعات، قدر المستطاع، من اعتماد العنف في تصرفاتهم إلى اعتماد طرق الممارسة اللاعنفية في المجتمع، كالسبيل الأرقى لمعالجة الواقع الظالم.
  • سياسة القضايا لا سياسة الأشخاص: “سياسة القضايا” تقوم على مساهمة كل فرد من خلال مجموعة، في اقتراح وتنفيذ سياسة معينة تلبي حاجات المجتمع. فالقضية هي المحور في هذا البناء القائم على تشارك الأفراد، والمشروع إذن لا يتعلق بأحد الأشخاص، بل يقوم ويستمر برغبة التعاون عند الجميع. أما “سياسة الأشخاص” (التي يُحاذرها تيار المجتمع المدني)، فهي التي تقوم على ترئيس أو تزعيم شخص ما وكأنه يختصر الجماعة بكاملها، وهذا ما يؤدي غالباً إلى انقسام الجماعة على نفسها واهتمامها بجزئيّات تبعدها عن القضية التي شكلت موضوع التقائها.

 

Share.

About Author

باسل عبدالله - تواصل مدني

Comments are closed.