لقاء مع الخبير البيئي عدنان ملكي حول أزمة النفايات والحراك المدني

0

نظم تيار المجتمع المدني ولقاء الطلاب العلمانيين لقاءً يوم 28/9/2015 حول أزمة النفايات وخطة الحراك المدني في هذا الصدد مع المهندس عدنان ملكي بحضور ما يزيد عن 60 مشاركاً.

 

وقد استهل اللقاء بكلمة ترحيب للناشطة في لقاء الطلاب العلمانيين روان أحمد وبكلمة للناشط في تيار المجتمع المدني بيار الخوري، ومن ثمّ قدم المهندس عدنان ملكي عرضا لواقع أزمة النفايات في لبنان والخطط الموضوعة لمعالجتها ودور الحراك المدني لمعالجة الأزمة وتخلل اللقاء نقاش عام حول الموضوع مع المشاركين.

1-      إبتدأ العرض بتقديم تفسير العديد من المصطلحات المستعملة حاليا بموضوع النفايات ومنها : النفايات، النفايات العضوية، التخفيف، إعادة الإستعمال، الفرز من المصدر، التدوير، التسبيخ الهوائي واللاهوائي، المكب، المطمر، الكنس، الجمع، النقل، المعالجة، الطمر، …

2-      نبذة عن وضع النفايات الصلبة في بيروت وجبل لبنان منذ سنة 1997 الى يومنا هذا وكيف تم تلزيم مجموعة سكر للهندسة (سوكلين) بكنس وجمع ونقل ومعالجة وطمر نفايات بيروت وضواحيها ووضع بتصرفها معامل الفرز في الكرنتينا والعمروسية ومعمل الكورال للتسبيخ ومطمر الناعمة وبصاليم بناء على خطة طوارئ للنفايات لمدة ثلاث سنوات على أن يتم تسبيخ وتدوير حوالي 60% من النفايات بنهاية فترة العقد. رغم أن نسبة ما تم تسبيخه وتدويره لم يتجاوز 20% من النفايات بنهاية فترة العقد تم تمديد العقد تكرارا وتكرارا من قبل الحكومات المتعاقبة حتى 17 تموز 2015. بالتالي اكثر من 80% من النفايات كانت ترسل إلى مطمر الناعمة بخلاف ما كان مخطط لهذا المطمر.  القدرة الإستيعابية لمطمر الناعمة بحسب التصميم الأساسي كانت مليوني طن من النفايات المُعالجة حاليا وبد توسيع منطقة عمل سوكلين والتمديد لها عدة مرات تم طمر أكثر من 15 مليون طن من النفايات الغير معالجة في هذا المطمر.

3-      بتاريخ 9 أيلول 2015 (بعد اكثر من 50 يوم على إقفال مطمر الناعمة وتكدس النفايات في الشوارع) أصدر مجلس الوزراء قرار لمعالجة مشكلة النفايات بعد أن قدمت لجنة برئاسة الوزير شهيب خطة من شقين (إنتقالية لسنة ونصف ومستدامة فيما بعد).

4-       ملاحظات على خطة شهيب وملحقاتها لمعالجة النفايات الصلبة:

–          لا معايير بيئية علمية لاختيار مواقع المطامر (عكار، المصنع وبرج حمود).

–          لا يوجد أي ذكر للتسبيخ أو معالجة النفايات العضوية (اكثر من نصف كمية النفايات).

–          كمية النفايات المتراكمة في بيروت وجبل لبنان تبلغ على أساس حسابات سوكلين 3250 طن/يوم وهي لتاريخه تقدر بحوالي 72يومX  3250 طن=234000 طن. حوالي نصف هذه الكمية سيتم نقلها وبدون أي معالجة خلال سبعة أيام الى مطمر الناعمة.

–          لا توجد مراكز لتجميع للمواد المفروزة أو آلية تصرف بها إذ ان الخطة لَحَظَت توزيع كامل النفايات المقدرة ب3250 طن/اليوم على الشكل التالي:

موقع سرار / عكار

الكمية المُرسلة (1500 طن/يوم) خلال الستة أشهر الأولى

الكمية المُرسلة (1000طن/يوم) خلال الاثني عشر شهر الأولى

المصنع / البقاع

الكمية المُرسلة (1500 طن/يوم) خلال الستة أشهر الأولى

الكمية المُرسلة (1000طن/يوم) خلال الاثني عشر شهر الأولى

 برج حمود

الكمية المُرسلة (0 طن/يوم) خلال الستة أشهر الأولى

الكمية المُرسلة (1000طن/يوم) خلال الاثني عشر شهر الأولى

صيدا

الكمية المُرسلة (250 طن/يوم) خلال الستة أشهر الأولى

الكمية المُرسلة (250طن/يوم) خلال الاثني عشر شهر الأولى

المجموع

3250

3250

 

–          بحسب الخطة يحتاج تأهيل مواقع مطامر البقاع وعكار وإنشاء خلية للمطمر الصحي ما لا يقل عن ثلاثة أشهر. خلال هذه الفترة سيتم إرسال 270000 طن من النفايات بمعدل 3000 طن/يوم. كيف ستتم معالجة هذه النفايات؟؟؟. أما بحسب القرار الوزاري فالمهلة تتقلص إلى شهر، على حساب ماذا تقلّصت المهلة الى النصف؟؟؟؟؟؟

–          لماذا إختيار مطمر الناعمة لارسال النفايات المتراكمة اليه؟؟؟

–          لماذا تم التمديد لسوكلين (وللجهة المراقبة بحسب الخطة) لسنة ونصف رغم الملاحظات الكثيرة على أدائها وتكاليفها؟؟؟

–          لماذا تم تكليف مجلس الإنماء والإعمار تأهيل مكب رأس العين وليس سواه من المكبات العشوائية الأخرى المنتشرة على مساحة الوطن؟؟؟؟

 

المطلوب:

–          دراسة الأثر البيئي لتحديد الأماكن الأنسب لمعالجة النفايات في الفترة الإنتقالية والإجراءات الواجب إعتمادها.

–          معالجة علمية ذات جدوى بيئية وإقتصادية للنفايات ولا سيما القسم العضوي منها خلال الفترة الإنتقالية والفترة المستدامة أيضا.

–          الإستفادة من كافة مراكز الفرز والمعالجة والتسبيخ المنتشرة على كافة الأراضي اللبنانية ولا سيما خلال الفترة الإنتقالية.

–          وضع آلية واضحة لكيفية تشجيع البلديات وإتحادات البلديات للفرز من المصدر فورا (مساعدتها لتسويق الكميات المفرزة لديها، تأمين مراكز تجميع لإعادة فرز هذه المواد وبيعها وذلك ضمن أقضية جبل لبنان ومدينة بيروت، تامين المعدات والتجهيزات المطلوبة لتسهيل عمل هذه البلديات…).

–          إقرار المراسيم والقرارات المطلوبة وربما القوانين التي تساعد على التخفيف وإعادة الإستعمال والفرز من المصدر والتسبيخ.

–          معالجة مطمر الناعمة ومكب برج حمود بغض النظر عن طمر النفايات فيه أم لا.

–          اشراك المجتمع المدني وخبراء موثوقين من قبله بعملية التخطيط، دراسة الجدوى البيئية والاقتصادية، إختيار المواقع، طرق المعالجة ومراقبة التنفيذ.

–          محاسبة الجهات المسؤولة عن أي هدر أو ضرر حصل من قِبَل أي جهة كانت في موضوع النفايات.

–          تقسيم المرحلة الإنتقالية الى ثلاث مراحل على الشكل التالي:

* المرحلة الأولى شهر واحد لإصدار المراسيم والقوانين التي تعفي البلديات من الديون المتراكمة عليها لصالح شركة افاردا، وإقرار القوانين المتعلقة بتحويل الأموال الى البلديات من الصندوق البلدي المستقل وعائدات الخليوي. إصدار القوانين المتعلقة بالتخفيف من النفايات. إقرار قانون الإدارة المتكاملة للنفايات واستصدار النصوص التشريعية والاجرائية حول الإصلاحات البيئية النقدية.

* المرحلة الثانية لمدة شهرين لتحديد المناطق الخدماتية. تعميم الارشادات المتعلقة بالتخفيف، إعادة الاستعمال، الفرز من المصدر والتسبيخ على الجهات المعنية. دراسات جدوى بيئية واقتصادية لمراكز وأساليب المعالجة. استدراج عروض وتلزيم عمليات الجمع والكنس والمعالجة للنفايات.

* المرحلة الثالثة للمدة المتبقية لتنفيذ ما تبقى من الخطة (ليس بالضرورة 18 شهرا) تحضيرا للمرحلة المستدامة.

5-      بعدها تم تقديم ملخص عن خطة الحراك والتي تضمنت معالجة للنفايات المتراكمة بواسطة التسبيخ الهوائي واللاهوائي والعمل على الإجراءات التشريعية والتطبيقية لتخفيف النفايات وفرزها من المصدر وجمعها ونقلها في عربات بدون كبسها (من أجل زيادة نسبة النفايات المعاد بيعها وتسبيخها وتحسين نوعيتها وبالتالي سعرها) من ثم يتم فرزها في الكرنتينا والعمروسية وتسبخ في الكورال بعد توسيعه.

 

Share.

About Author

باسل عبدالله - تواصل مدني

Comments are closed.