بيان صادر عن تيار المجتمع المدني لتسريع معاملات تسجيل عقد زواج خلود سكرية ونضال درويش

0

في خضم ما تشهده الساحة اللبنانية من تجاذبات سياسية طائفية بين أطراف السلطة على مصالح سياسية فئوية، تضيء في الأفق بارقة أمل بعد انعقاد أول عقد زواج مدني في لبنان أقدم على عقده المُواطنان خلود سكرية ونضال درويش.

هذا الزواج هو حق لكل لبنانية ولبناني يعتبران أن المواطنية هي صلة الوصل التي تجمعهما كأفراد في وطنهما، وبأنهما باسم المواطنية سيعلنان حبهما.

إنّ خطوة خلود ونضال هي حقّ كفله الدستور في مقدّمته وفي متنه ونصت عليه القوانين السارية المفعول لمن اختار أنْ يكون تجاه دولته مواطناً حرّاً ما من تمييز بينه وبين أيّ لبنانيّ آخر على أساس الجنس أو الدين أو المذهب. 

إنّ تيار المجتمع المدني يهنئ خلود ونضال على خطوتهما ويبارك لهما زواجهما الوطني بامتياز، كما يشكر الهيئة الإستشارية العليا لتطبيقها النصوص القانونية السارية المفعول وقولها كلمة الحق بإعلانها في قرارها أنّ “ليس هناك أي مانع من تسجيل وثيقة زواج خلود سكرية ونضال درويش في سجلات النفوس”، ويشكر تيار المجتمع المدني وزير العدل على إحالته نسخة عن الاستشارة إلى وزير الداخلية الذي استلمها، ويطلب التيار من وزير الداخلية، بالسرعة الممكنة، إتمام الإجراءات لتسجيل زواج خلود ونضال المدني في سجلات النفوس. 

مع تكريس الهيئة الاستشارية العليا الحق الكامل، بموجب الدستور والقوانين المرعية الإجراء، لمواطنين لبنانيين جمعهما الحب بأن يعقدا زواجهما المدني في لبنان، يعتبر تيار المجتمع المدني أنّ هذا الزواج المدني مع إتمامه يُشكل خطوة متقدمة على طريق إعادة ترسيخ صورة المُواطن في دولته وإعادة توطيد أسس الدولة المدنية، في وطنٍ تردّت الحالة السياسية الطائفية فيه إلى مرحلة أصبح على المواطن أن يُشجع بنفسه دولته للقيام بواجب معاملته كمواطن، فيعيد بذلك إتجاه بُوصلتها من مسار الدولة الطائفية إلى مسار الدولة المدنية. 

17/2/2013

Share.

About Author

باسل عبدالله - تواصل مدني

Comments are closed.