أعمال الإغاثة في عدوان تموز 2006

0

الموضوع: أعمال الإغاثة خلال حرب تموز 2006

الزمان: من 15 تموز إلى 14 آب 2006.

المكان: بيروت والضاحية وعرمون.

المنسق: أ.  رامي جباعي.

عدد المتطوعين من التيار: 23 شخصاً.

مع بداية حرب تموز 2006 تحول تيار المجتمع المدني إلى غرفة عمليات للإغاثة، فاستقبل عائلة مهجرة من الضاحية، وتعاون مع جمعيات وهيئات إغاثة مختلفة لبنانية وأجنبية لتأمين المؤن والحاجات الضرورية للمهجرين في بيروت والشياح وبعض المناطق الجبلية. وقد استحصل تيار المجتمع المدني، من خلال بحث ميداني تناول هذهى المناطق، على لوائح باماكن الإقامة القصرية للمهجرين في المنازل والملاجئ في بيروت (مناطق الحمرا والمدينة الرياضية وفردان والبسطة والمزرعة ورأس النبع وعين المريسة…) وفي الشياح وفي خلدة وعرمون، ثم بادر متطوعون من تيار المجتمع المدني على تزويد العائلات المهجرة دورياً، في المنازل التي أوتهم في هذه المناطق، بالوجبات الغذائية والحاجات الضرورية لصمودهم.

وقد بلغ عدد المستفيدين من أعمال توزيع الوجبات الغذائية والمؤن والمساعدات على المنازل في جميع هذه المناطق، حوالي 750 شخص، ناهيك عن مساهمة المتطوعين في توزيع وجبات غذائية على بعض الملاجئ في بيروت والشياح.

كما شارك تيار المجتمع المدني من خلال متطوعيه بتنظيم استقبال المساعدات المخصصة للمهجرين في مدرستين في بيروت وتوزيعها عليهم وادارة شؤون هاتين المدرستين لجهة تنظيم وجود المهجرين فيها والتعرف إلى حاجاتهم –  أما المدرستين فهما مدرسة دار المعلمين في الأشرفية- قرب كنيسة السيدة- التي وصل فيها عدد المهجرين إلى حوالي 500 مهجر، والثانية مدرسة رمل الظريف الرسمية للبنات- فردان- والتي وصل فيها عدد المهجرين إلى حوالي 150 مهجراً).

كما بادر بعض المتطوعين من تيار المجتمع المدني إلى تجميع بعض الملابس والثياب، وقاموا بتوزيعها على المدارس التي استقبلت المهجرين في بيروت.

وقد تعاون تيار المجتمع المدني في أعمال الإغاثة هذه، بشكل أساسي لجهة تلقي المساعدات مع الحركة الإجتماعية ولجهة أعمال البحث الميداني وتوزيع المساعدات في المدارس وفي المنازل التي أوت المهجرين، مع كل من النجدة الشعبية وإتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني.

كما شارك تيار المجتمع المدني، أثناء أيام الحرب، في نشاطات مختلفة تدعم الصمود بوجه العدوان الإسرائيلي على لبنان، منها نشاط تضامني مع اضاءت شموع في ساحة الشهداء في بيروت استذكاراً لأرواح الشهداء الذين سقطوا في أيام الحرب، ومنها نشاطات أخرى مختلفة تضامنية في بعض المراكز الإجتماعية والمدارس التي استقبلت المهجرين.

Share.

About Author

باسل عبدالله - تواصل مدني

Comments are closed.